أتـــذكــــر جمــــال عبـــد النــــاصــــر هذه الأيام

١٨ مايو ٢٠١٧ - ٠٣:٢٤ م
test-جمال-عبد-الناصر
test-جمال-عبد-الناصر
لا أدري لماذا أتذكر عبد الناصر هذه الأيام، ربما لأنه من الزعماء القلائل الذين أثروا فينا كثيرا، وظلت ذكراه تلاحقنا حتى بعد أن رحل، لم يكن بحاجة لتزوير الانتخابات رغم أن أجهزته كانت تزورها، كان يفوز بنسبة هائلة، 99%، رغم أنه كان المرشح الأوحد، ما زال هذا الأمر ساريا مع إضافة بعض المرشحين الكومبارس، ورثنا منه كل الأخطاء، أما الإنجازات فقد قضينا عليها، عشنا معه أجمل أوهام النصر، وذقنا معه مرارة الهزيمة.
رأيت عبد الناصر في حياتي مرتين، كنت صغيرا في المرة الأولى عندما جاء إلى مدينتنا "المحلة الكبرى" للمرة الأولى والأخيرة، كنت طفلا صغيرا أقف وسط آلاف من المصريين المشدوهين، المتشوقين لرؤيته، ضمن الحناجر التي تهتف دون وعي، كانت المناسبة هي الاحتفال بعيد العمال، وكانت مدينتنا العجوز قد تزينت بقدر استطاعتها