بعد 6 أشهر من التعويم..ربة منزل: بقينا بنشتري «هياكل الفراخ»

بعد ما كنا بناكل أكل بنى آدمين بقينا ناكل أكل قطط وكلاب
١٥ مايو ٢٠١٧ - ٠٩:٥٢ م
ما بين ارتفاع الأسعار والتضخم، وتدني الأجور، يتحمل المواطن أعباء قرار تعويم الجنيه المصري الذي أصدره البنك المركزي نوفمبر من العام الماضي، وبعد مرور 6 أشهر على القرار، ترصد «التحرير» آثار التعويم على حياة المواطنين.
«اللى اتغير فى حياتى خلال 6 شهور، بعد ما كنا بناكل أنا وأسرتى أكل بنى آدمين بقينا ناكل أكل قطط وكلاب».. هكذا تقول منى عزوز، ربة منزل. وتضيف منى: تحولت من شراء الفراخ إلى شراء هياكل وأرجل الدجاج، باعمل عليها شوربة تدّى طعم للأكل، كنت فاكرة إنى أنا بس اللى باعمل كده، لأن الهياكل دى معروف إن