خطة داعش" لاستقطاب الشباب عبر فيس بوك لتنفيذ عمليات إرهابية.

عناصر التنظيم والقائمين على إدارة تلك الصفحات، استطاعوا خلال فترة وجيزة التواصل مع عدد من الشباب وإقناعهم بضرورة الجهاد
١٦ مايو ٢٠١٧ - ١١:١٤ م
كشفت تحقيقات الجهات القضائية، عن مفاجآت جديدة، فيما يتعلق بتطور أسلوب الجماعات الإرهابية، وبالتحديد تنظيم "داعش" الإرهابى، وكيفية اختراقه موقع "فيس بوك"؛ من أجل استقطاب عدد من الشباب وضمهم فكريًا وتنظيمًا له من أجل تنفيذ مخططه الإرهابى، واستهدافه فئات عمرية محددة تكون مجهزة نفسيًا لتقبل أفكاره المتطرفة.
النيابة العامة بجنوب الجيزة، كشفت عن استقطاب تنظيم "داعش" الإرهابى، عددًا من الشباب فى المرحلة العمرية ما بين 17 و19 عامًا، من طلبة المرحلة الثانوية والمرحلة الجامعية الأولى، عن طريق صفحات تابعة للتنظيم عبر موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، من أجل الانضمام إليها، ودعوتهم للسفر من أجل الجهاد، بعد إقناعهم