حوادث الطرق هي ''القاتل الأكبر'' للمراهقين عالميا

لا يحلو الطعام المكسيكي دون ساندويتشات البوريتو المكسيكي، حيث توجد أنواع كثيرة منها مع اختلافات في الحشوة والمكونات التي تضيف مذاقاً رائعاً مثل:
١٧ مايو ٢٠١٧ - ٠٨:١٩ م
كشفت بيانات منظمة الصحة العالمية أن الإصابات الناجمة عن حوادث الطرق تعد أبرز أسباب وفاة المراهقين عالميا. وتشير البيانات إلى أن عام 2015 شهد وفاة ما يربو على 1.2 مليون مراهق، وأن السبب الرئيسي هو حوادث الطرق، كونها تسببت في واحدة من بين كل عشر حالات وفاة. وكانت معظم حالات الوفاة من الذكور في الفئة العمرية بين 10 و 19 عاما. في حين كانت إصابات الصدر وإيذاء النفس هي أبرز أسباب وفاة الفتيات والشابات عالميا. ويشير التقرير إلى أن أكثر من ثلاثة آلاف مراهق يموتون يوميا، وتأتي أكثر من ثلثي هذه الوفيات في دول ذات دخل منخفض ومتوسط، في أفريقيا وجنوب شرق آسيا، ولا يمكن تجنب معظمها. حوادث الطرق
حوادث الطرق ومعظم المراهقين الذين يلقون مصرعهم بسبب حوادث الطرق هم "الأكثر عرضة" للحوادث، مثل المشاة والدرّاجون وراكبو الدرجات النارية. وتعتبر شريحة الذكور من سن 15 إلى 19 عاما هي الأكبر من إجمالي عدد المراهقين المتوفين في حوادث الطرق، والذي يبلغ 115,302 حالة، معظمها في دول فقيرة في أوروبا والأمريكتين