الطعام والمرأة - قراءة فى كتاب «أنثروبولوجيا الطعام والجسد*»

١٨ مايو ٢٠١٧ - ٠٣:٤٨ م
"الطعام كالمنشور الزجاجي الذى يمتص الضوء ويحلله. فالطعام يمتص مجموعة من الظواهر الثقافية ويعكسها". هذا المفتتح اخترته من الكتاب الممتع لمؤلفته أستاذة الأنثروبولوجيا الأمريكية كارول م. كونيهان، والذي يكشف الطبقات الكامنة فى فعل يومي مكرر، ومن كثرة اعتياديته نسينا أصله وما يتضمنه من سلوك وإيحاءات ومقاومة ورمزية ورغبة وقداسة؛ ألا وهو الطعام. بالإضافة إلى أشكال حضوره فى أكثر من ثقافة قديمة وحديثة فى آن.
وأيضا أشكال تمثيله فى الاقتصاد، وبين طبقات المجتمع المختلفة، وفى الجسد الإنساني، خاصة جسد المرأة، التى تقدم وتنتج وتطهو الطعام، وبالتالي أصبح جزءا من هويتها، ومصدرا مهما لارتباطها بالآخرين، وتأثيرها عليهم. وليتحقق له ما أراد يسافر الكتاب، كعادة كتب الأنثروبولوجيا، ما بين أكثر من ثقافة وبيانات وقصص محكية