11 معلومة لا تعرفها عن «أحمد عيد»

شارك في ثورة 25 يناير.. ومكالمته الشهيرة لسيد علي وهناء السمري.. يقول «يا عمي» لـ«هنيدي» لهذا السبب.. وانتقاده لقرار «تعويم الجنيه».. وخجله من مشاهده في «سقوط بغداد»
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٠٦ يناير ٢٠١٨ - ٠٢:١٠ م
أحمد عيد.. لون كوميدي مختلف توقع له الجميع منذ ظهوره النجاح الكبير كونه أحد فناني الجيل الذي ظهر بعد زلزال فيلم «إسماعيلية رايح جاي»، إلا أنه طالما كان يُفضل الاختفاء والغياب عن الشاشة لسنوات ثم العودة، وظّل يتحرك في الحياة الفنية بقدر لا ينكر من الخفوت، ذكر عنه الناقد طارق الشناوي في أحد مقالته، يناير 2017، أنه «لا يعرف كيف يسوق نفسه أو يخاطب جمهوره، فهو ليس وجها إعلاميا يطل عليك في برامج مثلًا ليشرح موقف أو يدافع عن اختيار فني أو حتى ليعلن للقاصي والداني أنه لايزال يتنفس»؛ وفي هذا التقرير، ترصد «التحرير الفني»، أبرز المعلومات عنه..
1- من مواليد المنزلة بمحافظة الدقهلية عام 1968، وكان لديه 7 أشقاء تُوفي منهم اثنان، وهو الابن الثاني.2- التحق بكلية الزراعة جامعة المنصورة، ولم يستكمل الدراسة بها بعد عام واحد، وقال عن ذلك خلال حوار له ببرنامج «لسه فاكر»، مع هند رضا، في فبراير 2017: «رفضت إني أقعد أجري في الغيطان ورا .