«بافتا» تلاحقها اتهامات بالتحيز للرجال

وجهت اتهامات لجوائز «بافتا» بعدم حياديتها وانحيازها للرجال على حساب السيدات في بعض الفئات، لخلو قائمة ترشيحات الإخراج من النساء كما لاحقها أيضا تهمة التحيز لـ«البيض».
تحرير:محمود زهران ١١ يناير ٢٠١٨ - ٠٧:٠٠ م
تتعرض جوائز «بافتا» للكثير من الانتقادات والاتهامات بعدم التنوع في اختياراتها، حيث يرى الكثيرون أنها تنحاز للرجال عن النساء وصاحبات البشرة البيضاء عن غيرهن، فكان هناك بعض الآمال التي تعقد على جوائز «بافتا» بعد اتهام جوائز «جولدن جلوب» بعدم تنوع اختياراتها، لكن جاءت قائمة ترشيحات الـ«بافتا» لهذا العام ظالمة تمامًا كالعادة حسبما يرى الكثير من المتابعين، ومن المنتظر أن يُقام حفل توزيع جوائز «بافتا» هذا العام في (قاعة ألبرت الملكية) بلندن في 18 فبراير المقبل.
وانتشرت هذه الآراء بعد ما حدث في حفل «جولدن جلوب» من تركيز كبير على قضايا التحرش الجنسي في هوليوود، فالحملة التي انضم لها الكثير من نجمات هوليوود للتنديد بالتحرش من خلال ارتداء ملابس سوداء، وشارات حملة «Time's Up» المنددة بالتحرش الجنسي، وانهالت الخطابات المنددة من بعض النجمات مثل الممثلة الأمريكية .