5 مشاهير جروا وراء «رضا الوالدين»

انفصال الزوجين قد يكون سببًا رئيسيًا في تدهور العلاقات بين أحد الطرفين والأبناء، ولكن مع مرور الوقت تتحسن الأمور ويتصالح الأبناء مع آبائهم.. وهو ماحدث مع كثير من النجوم.
تحرير:مصطفى الهاوي ٠٧ فبراير ٢٠١٨ - ١٢:٢٠ ص
أحيانًا تكون الأزمات سببًا في انقطاع حبل الود بين الأهل والأبناء لسنوات طويلة، وتفشل كل المساعي والمحاولات في أن تعيد العلاقات لسابق عهدها، ولكن الأيام وحدها تكون كفيلة بذلك، فمع أول محنة يتجمع الجميع تحت مظلة المحبة، متغاضين عن أي شيء تسبب في ابتعادهم، وآخرون يكتشفون خطأهم ويسعون مع أول فرصة إلى تصحيح ما بدر منهم، ففي النهاية لا يكون للخصام مجال استمرار، وهو ماحدث للفنانة حلا ترك التي انضمت لقائمة الفنانين الذين فضلوا التقرب لآبائهم عن الهجر والخصام.
حلا التركتصالحت حلا الترك مع والدها المنتج البحريني محمد الترك خلال الأيام الماضية بعد فترة جفاء طويلة بينهما، منذ انتقالها إلى حضانة والدتها منى السابر في شهر مارس الماضي، وتبرأ والدها منها بعدما احتدم الخلاف بين ابنته البكر وزوجته دنيا بطمة، ونشرت جدة حلا، السيدة مها الترك، أحدث صورة لأفراد أسرتها، .