كواليس «معركة» الـ4 ساعات في اتحاد الكتاب

تحرير:إيهاب محمد ٠٥ مارس ٢٠١٨ - ٠٢:٢٠ م
لا يعني تجديد الثقة للشاعر علاء عبد الهادي (شاعر من جيل السبعينيات، وناقد أكاديمي، ومفكر مصري. دكتوراه الفلسفة في النقد الأدبي، تخصص أدب مقارن، أكاديمية العلوم المجرية) كرئيس لاتحاد كتاب مصر أن الأمر استقر له، فقد كشفت "الترابيزة" مدى قوة الأعضاء الجدد في الاجتماع الاجرائي الذي تم أمس لاختيار رئيس الاتحاد ونائبه والسكرتير العام وأمين الصدوق؛ وهي أهم المناصب التنفيذية داخل تشكيل المجلس الى جانب تشكيل اللجان، كما كشفت عن أن لـ"التربيطات" دور كبير في أي انتخابات حتى لو كانت بين الكتّاب.
الاجتماع؛ الذي استمر من الساعة السادسة مساء أمس وحتى الحادية عشر، رأى فيه البعض أن ما حدث به كان "خيانة" بعدما اكشف أن من اتفق معهم على اختياره، اختاروا المنافس له رغم أنهم في نفس الجبهة؛ كما كان يظنهم، فرغم خروج من يمكن أن نسميهم "القادمون لانقاذ الاتحاد من عثرته" دون الحصول على أية مناصب إلا انهم .