بماذا وصف أحمد خالد الموت في أعماله

رحل عن عالمنا اليوم الكاتب الكبير أحمد خالد توفيق الذي تعلق به جيل كامل نشأ على رواياته، وللراحل مقولات كثيرة عن الموت نرصدها لكم من خلال هذا التقرير
تحرير:أحمد شعراني ٠٢ أبريل ٢٠١٨ - ١٠:٣٠ م
«لو صحوت يوماً فوجدت هذا الرجل مات لشعرت أن العالم ينهار»، هكذا قال الكاتب أحمد خالد توفيق على لسان أحدى السيدات في جزء من سلسلة رواياته الشهيرة «ما وراء الطبيعة»، هكذا استقبل جمهور صاحب شخصية «رفعت إسماعيل» خبر وفاته اليوم الإثنين، بعدما عانى في أيامه الأخيرة من تدهور حالته الصحية، وقد تم حجزه في مستشفى الدمرداش، ليفارق العالم منها عن 56 عامًا.الموت الذي قال عنه توفيق يوماً ما أنه «اللعبة العظمى التي لم نجربها بعد» وذلك خلال روايته «يوتوبيا»، فـ الآن يخوض توفيق هذا الماتش بعد أن فارقنا، كما قال توفيق في رواية من أجل طروادة
الموت الذي قال عنه توفيق يوماً ما أنه «اللعبة العظمى التي لم نجربها بعد» وذلك خلال روايته «يوتوبيا»، فـ الآن يخوض توفيق هذا الماتش بعد أن فارقنا، كما قال توفيق في رواية من أجل طروادة من سلسلة فانتازيا «بل الموت يختار ببراعة، يختار الأفضل والأنبل والاشجع».وفي الموت تحدث كثيراً الراحل أحمد خالد توفيق، .