عمرو دياب يعيد حساباته.. حُب جديد وحنين للماضي

على مدار عام أو أقل أعاد الهضبة عمرو دياب حساباته في أكثر من قرار قد أتخذه في السابق، المُتضح في الصورة أن حنينه للماضي يسيطر عليه الفترة الحالية وربما حُب جديد في حياته
تحرير:أحمد شعراني ٠٧ أبريل ٢٠١٨ - ٠٧:٣١ م
«الزمن بينسى دايماً.. مع الزمن مفيش وعود.. اللي كان عايش في قلبي النهاردة ملوش وجود.. الزمن ملهش صاحب.. ملهش قلب ولا مشاعر»، هل كان يتغنى الهضبة عمرو دياب بتلك الكلمات فقط أم أنه كان مُقتنع بها تمام الإقتناع، كانت تِلك هي مقطوعة من كلمات أغنية «الزمن»، من ألبوم ياطريق الذى قدمه دياب وهو في عمر العشرين، يظهر اقتناع الهضبة بهذه الكلمات اليوم وتحديداً خلال هذا العام.. نرصد لكم من خلال هذا التقرير 5 قرارات بين الحُب والصداقات الفنية عاد فيهم الهضبة عمرو دياب حساباته.
- البُعد عن زينة عاشور وارتباطه بدينا الشربينيتطبيقاً للمقطع الأول من الأغنية «إللي كان عايش في قلبي النهاردة ملوش وجود»، أعاد دياب حساباته في علاقته بزوجته زينة عاشور والذي تزوجها عام  1994 بعد إنفصاله عن شيرين رضا، أي قبل 24 عام، وانتشرت أقاويل في منتصف 2017 بأن عمرو دياب دخل في علاقة حُب جديدة .