أسامة خليل يكتب: يا وزير التعاسة.. احترم نفسك واسْتَقِلْ

ناقد رياضي
٢١ يونيو ٢٠١٨ - ١١:٢٥ م
أخيرا سقطت ورقة التوت عن خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، وأثبتت الواقعة الأخيرة أن هذا الرجل يعبث بالرياضة ويديرها وفقا لأهوائه الشخصية البحتة، فبعد أن خرج علينا قبل أسبوع معلنا أن قانون الرياضة الجديد يلزم جميع المؤسسات الرياضية بتوفيق أوضاعها وإجراء الانتخابات قبل 30 نوفمبر وأن البند الثاني من القانون لا يستثني أحدا، بما في ذلك اتحاد الكرة، وأنه ملزم بتوفيق أوضاعه وإعادة الانتخابات، وفقا للائحة الاسترشادية وإلا يتم حله بالقانون، وأن الفيفا أو غيره من المؤسسات الدولية لا يمكنها أن تتدخل لإيقاف بند صريح من بنود القانون بعد اعتماده من اللجنة الأوليمبية الدولية.
وفي الوقت الذي خرج فيه المطبلاتية يدافعون عن الوزير ويمجدون احترامه للقانون وحفاظه على هيبة الدولة التي لا تنحني أمام شخص أو مؤسسة أو تبتز بعد إنجاز الوصول لمونديال روسيا 2018 بعد غياب 28 عاما عن المحفل الكروي العالمي وأن اتحاد الكرة من ضمن المؤسسات التي ينطبق عليها القانون، فجأة السبع تحول إلى حمل