أسامة خليل يكتب: السيسي ووزير التعاسة

ناقد رياضي
٢١ يونيو ٢٠١٨ - ١١:٢٧ م
في الدول «العاقلة» التي تريد أن تُسعد شعبها وترفع عنه الهمّ والغم والحزن من ظروف اقتصادية طاحنة وحياة يومية صعبة، عندما يتحقق إنجاز كبير يلتف الناس حوله، ويفرحون به، تسعى لأن تسخر كل طاقتها وإمكانياتها لتعظيم هذا الإنجاز والفخر به وتذليل أية عقبة تَحول دون استمراره.. إلا في مصر فوزير الشباب والرياضة والممثل الشرعي والوحيد للنظام والحكومة في إدارة الشأن الرياضي يسير عكس الاتجاه ويتصيد الفرص كي يقتل فينا الشعور بالأمل والطموح.
كنت أظن أن وقوفه العنيد والعنيف أمام تنفيذ رغبة أعضاء الأهلي في تطبيق لائحتهم الخاصة وإصراره على تطبيق لائحته الاسترشادية الفاشلة هو نوع من التحدي والعناد مع إدارة الأهلي التي ترفض أن تنكسر له وتقدم فروض الولاء والطاعة والشكر والعرفان على كل خطوة يخطوها أو هفوة يهفو بها كما يفعل رؤساء الأندية الذين