هل خدعت كوريا الشمالية واشنطن بشأن أسلحتها النووية؟

المعلومات الأمريكية تفيد أن هناك منشأة سرية في كوريا الشمالية لتخصيب اليورانيوم غير المنشأة الرسمية الموجودة في يونجبيو، وهي تمهد لإعادة التخصب مجددًا.
تحرير:أمير الشعار ٣٠ يونيو ٢٠١٨ - ٠٢:١٠ م
بعد خطاب حافل ألقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن قمة سنغافورة مع الزعيم الكوريم الشمالي، وتأكيده بأنه لا مخاطر نووية من قبل بيونج يانج، خرج مسؤولون أمريكيون، ليؤكدوا أن الأخيرة زادت من تخصيب اليورانيوم في عدة مواقع سرية خلال الأشهر الأخيرة، وذلك في ضربة كبيرة لإدارة ترامب التي سارعت عبر وسائل الإعلام للإشادة بالقمة وزعيم بيونج يانج، لكن على ما يبدو أن الأخيرة كان لديها نية مبيتة لخداع أمريكا وإخفاء أسلحتها النووية، وهو ماظهر من خلال عدم وجود أدلة على خفض المخزون النووي أو إيقاف إنتاج اليورانيوم.
المسؤولون أوضحوا أنه من المحتمل أن يحاول الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، إخفاء هذه المنشآت لانتزاع كل تنازل ممكن من إدارة ترامب بشأن الأسلحة النووية.شبكة "NBC" الأمريكية، نقلت عن أحد المسؤولين قولهم: إن "بيونج يانج مستمرة في خداعنا بشأن عدد المرافق النووية وعدد الأسلحة وعدد الصواريخ".اقرأ أيضًا: