الرئاسة: مصر في طريقها لبناء دولة بمعايير عالمية

بسام راضي: من يدرس التاريخ يدرك أن الشعب المصري أثبت أنه يستطيع تحمل أي صعاب لسنوات طويلة لكنه لا يستطيع أن يتحمل لعام واحد فقط أن تتغير هويته
٣٠ يونيو ٢٠١٨ - ٠٣:٥٧ م
قال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، في تصريحات للإذاعة المصرية، اليوم السبت، إن الفترة المقبلة ستشهد افتتاحات لمشروعات قومية وتنموية في مختلف أنحاء مصر، ما يعني أن نتائج الإصلاح الاقتصادي بدأت تؤتي ثمارها، وأن مصر ماضية في بناء دولة حديثة وفقا لأعلى المعايير العالمية، مضيفا أن هذه المشروعات ستستفيد منها الأجيال الحالية والمقبلة، حيث ستنطلق مصر إلى مرحلة جديدة من البناء والتحديث لكل أوجه الحياة في المجتمع بعد أن تم تحقيق الاستقرار وتثبيت أركان الدولة.
وأكد راضي أن 30 يونيو أحد أعظم الأيام في تاريخ مصر الحديث، بجانب يوم 6 أكتوبر 1973 في حرب تحرير سيناء، وهذان اليومان مشهود لهما ومن العلامات البارزة في تاريخ مصر الحديث، متابعا أن يوم 30 يونيو كشف حجم الوعي الفطري لدى الشعب المصري الذي تكون نتيجة للميراث الحضاري العريق، وهو الوعي الذي جعله لا يقبل تغيير