هل تنجح الصين في تخفيف العقوبات عن كوريا الشمالية؟

زعيم كوريا الشمالية يطالب الصين بالتدخل لرفع العقوبات الاقتصادية، لكن يبدو أن واشنطن لن ترفعها قبل أن ترى تحركا ملموسا من جانب بيونج يانج باتجاه نزع السلاح النووي.
تحرير:أمير الشعار ٠١ يوليه ٢٠١٨ - ٠٢:١٥ م
لم تكن العقوبات الاقتصادية على كوريا الشمالية شأنًا أمريكيًا خالصا، بل هي محاولة لتغيير القرارات الاستراتيجية التي يتخذها زعيم البلاد كيم جينغ أون، والتي من شأنها أن تؤثر على موازين القوى الدولية، فما قام به في يونيو الماضي، خير مثال على مدى تضرر بيونج يانج من العقوبات، وهو ما دفعه إلى طلب المساعدة من الرئيس الصيني شي جينبينج، خاصة بعد نجاح قمة سنغافورة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والتي تهدف إلى التوقف عن إجراء التجارب النووية والصاروخية وهدم موقع للتجارب النووية سعيا لتحقيق النمو الاقتصادي وإحلال السلام على شبه الجزيرة الكورية.
"صحيفة يوميون شيمبون" أوضحت أن "كيم" تقدم بالطلب خلال اجتماعه الثالث بشي في بكين الشهر الماضي، حيث وعده الرئيس الصيني بالقيام بـ"أقصى ما في وسعه" للايفاء بذلك.فالعقوبات الاقتصادية على بيونج يانج أصبحت محل اهتمام الزعيم، كونه يرى ثمار نجاح القمة المشتركة مع الولايات المتحدة، حيث قال: "أشعر بألم كبير