«إيران الحرة» .. هل تنجح المقاومة في اسقاط النظام؟

يستهدف المؤتمر توجيه رسالة لشعوب العالم وللشعب الإيراني وهي أن النظام سيسقط ولا مستقبل له، وهو على وشك الرحيل وأن هناك بديلا لهذا النظام يستطيع أن يوصل إيران إلى الأمان.
تحرير:وفاء بسيوني ٠١ يوليه ٢٠١٨ - ٠٣:٣١ م
جانب من مؤتمر المقاومة الإيرانية
جانب من مؤتمر المقاومة الإيرانية
بالتزامن مع تصاعد الحركة الاحتجاجية وانتفاضة الشعب الإيراني ضد طغيان وظلم النظام، وتصدير الحروب والإرهاب والتطرف إلى مختلف البلدان العربية والإسلامية ، تحتضن العاصمة الفرنسية حاليا المؤتمر السنوي لـ"المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية" بقيادة منظمة "مجاهدي خلق" بهدف مناقشة الوضع الحالي والآفاق المستقبلية لإيران. ?وفي اليوم الأول لانطلاق المؤتمر الذي انطلقت أعماله أمس تحت عنوان "إيران الحرة - البديل" ، أكدت شخصيات عربية مشاركة في المؤتمر أن وقت التغيير في إيران قد حان في ظل الاحتجاجات الشعبية والمواقف الدولية الجديدة حيال إيران.
يأتي مؤتمر المقاومة الإيرانية هذا العام، وسط مشاركة شعبية واسعة، حيث يتواجد شخصيات سياسية دولية من 5 قارات بالعالم، بسبب الانتقادات الشديدة التي تواجه النظام الإيراني، داخليا إقليميا ودوليا.وسيتم خلال فعاليات المتمر تبادل الآراء مع حركة المقاومة الديمقراطية المتمثلة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية،