محمود ياسين..بورسعيدي خلع بالطو المحاماة لأجل الفن

محمود ياسين فتى وجان السينما المصرية الأول، عنوان الإبداع والإشعاع والوهج والنجومية، تميز بالصوت الرخيم والقدرة على التقمص والإقناع بكل حواسه.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٠٢ يوليه ٢٠١٨ - ٠٩:١٠ ص
محمود ياسين.. فتى وجان الشاشة الأول الذى بحثت عنه القلوب وتوحدت عليه المشاعر واختاره الجمهور معبرًا عنه، النجم الاستثنائي، أحد أعمدة المسرح في العصر الحديث، عنوان الإبداع والإشعاع والوهج الذي عاشته السينما المصرية لسنوات بنجومية لا تخفى على أحد، تميز بالصوت الرخيم وسلامة النطق ونظراته الحادة وملامحه المؤثرة والقدرة على التقمص والإقناع بكل حواسـه، وقدّم الأفلام الرومانسية والاجتماعية، وهو أكثر الفنانين المصريين الذين قدّموا أفـلامًا عن نـصر أكتوبر.
النشأةهو محمود فؤاد محمود ياسين، من مواليد 2 يونيو 1941، في مدينة بورسعيد، لأب كان موظفًا بـهيئة قناة السويس، التي كان يديرها الإنجليز في تلك الفترة، وكانوا يعيشون في فيلا ملك للهيئة، ولما قامت ثورة يوليو 1952 وصدرت قرار تأميم الهيئة 1956 ومن ثم آلت ملكيتها إلى الشعب، لكن الأب كان .