من السويد لفلسطين .. «لادرا» متضامن من نوع آخر

لم تكن العقبة أمام "لادرا" في دخول فلسطين آلاف الكيلومترات ، التي نجح في اجتيازها خلال 11 شهرا ، إلا أن العقبة كانت منع سلطات الاحتلال الناشط السويدي، من دخول فلسطين.
٠٧ يوليه ٢٠١٨ - ١٢:٤٩ م
لادرا
لادرا
قرر الذهاب سيراً على الأقدام من السويد إلى فلسطين حاملاً علم فلسطين على ظهره دعماً للقضية الفلسطينية والتي استغرقت رحلته حوالي عام حيث بدأها في أغسطس الماضي، هذا هو الناشط السويدي بنجامين لادرا الذي عبر عن تضامنه عن هذه القضية ولكن بشكل مختلف. انطلق "لادرا" من مدينة جوتنبرج السويدية والتي تبعد حوالى 4800 كيلومتر عن فلسطين المحتلة يوم 5 أغسطس 2017، وعبر خلال رحلته إلى ألمانيا والنمسا وسلوفينيا وتركيا ثم قبرص وبعدها فلسطين. و"لادرا" هو ناشط سويدي من مدينة أوميو واستقال من وظيفته في الصليب الأحمر السويدي، ليبدأ رحلته الطويلة.
وهدف الناشط السويدي من خلال رحتله هذه إلى تعريف أكبر قدر من الناس بالقضية الفلسطينيّة ، حيث كان ينشر تفاصيل رحتله يومياً على حسابه على "فيسبوك"، مع صور له وتفاصيل أين سيكون، كي يأتي من يُريد لمقابلته.ولاقى لادرا تضامناً كبيراً من قبل مستخدمي مواقع التواصل في العالم، وخصوصاً في فلسطين والعالم العربي،