التكييف منها.. أسباب رفض السائقين لشركتي أوبر وكريم

تمسك العشرات من أصحاب التاكسي الأبيض بمصدر عيشهم بشكل رئيسي ولم ينضموا إلى أوبر وكريم، وفي هذا السياق نستعرض أسباب تمسك هذه الشريحة من سائقي الأجرة بالتاكسي الأبيض..
تحرير:محمود نبيل ١٢ يوليه ٢٠١٨ - ٠٨:٣٠ م
اعتقد البعض أنه فور ظهور الشركات التي تعمل في مجال مقاسمة الأجرة لسيارات التاكسي، والتي أشهرها في مصر أوبر وكريم، أن العشرات من العاملين في قطاع سيارات الأجرة سيتوجهون بكامل طاقتهم للاستفادة من سمعتي تلك الشركات، خاصة وأن إجمالي الدخول التي تم تسويق الشركات بها كانت مغرية للغاية، إلا أن ذلك لم يكن دقيقًا في ظل تمسك العشرات من أصحاب التاكسي الأبيض بمصدر عيشهم بشكل رئيسي ولم ينضموا إلى أوبر وكريم، وفي هذا السياق نستعرض أسباب تمسك هذه الشريحة من سائقي الأجرة بالتاكسي الأبيض..
الأمانمن خلال الحديث مع العديد من سائقي التاكسي الأبيض، يمكن القول بأن من أهم العوامل التي جعلتهم يرفضون أوبر وكريم هو الرغبة في البقاء بعيدين عن بعض الرحلات والتي يعتقدون أنها قد تكون خدعة من أجل سرقة السيارات، وهوما يدفعهم لرفض تلك الطلبات بشكل رئيسي، ولذلك يفضل البعض التاكسي الأبيض، لا سيما وأن رفض .