الأسد يسترد المنشآت النفطية بالحسكة من أكراد سوريا

وحدات حماية الشعب الكردية والحكومة السورية، توصلوا إلى اتفاق ينص على تولّي الحكومة إدارة المنشآت النفطية في الحسكة، وأن تكون عمليات بيع النفط حصرية بيد الدولة السورية".
تحرير:أمير الشعار ٠٨ يوليه ٢٠١٨ - ١٢:٤٣ م
هل يؤسس لقاء المصالح الكردية ومخطط النظام السوري في الحسكة إلى الاتفاق؟.. هذا مابدا عليه المشهد العام في سوريا، خاصة بعد تحقيق قوات النظام مكاسب كبيرة بالسيطرة على أراضي واسعة من قبضة التنظيمات الإرهابية، وهو ما قد يمهد إلى عودة التلاحم المجتمعي ووحدة البلاد، ويحد من التدخلات الأجنبية "تركيا فرنسا وأمريكا" التي عبثت في البلاد ما يقرب من 7 سنوات، وخلفت ورائها آلاف القتلى والمصابين، إضافة إلى نزوح الملايين من السكان للدول المجاورة.
مصادر معارضة كشفت عن احتمال التوصل إلى اتفاق جديد بين وحدات الشعب الكردية ودمشق في مدينة الحسكة، الأمر الذي يؤكد عودة الحكومة السورية إلى إدارة المنشآت النفطية وبيع نفطها، بحسب الوطن السورية.في حين أفادت الإدارة الذاتية الكردية شمالي سوريا، بأن وحدات حماية الشعب الكردية والحكومة السورية، توصلوا إلى