الخارجية: الصين ثاني أكبر شريك تجاري للدول العربية

سامح شكري: قوة العلاقات العربية الصينية انعكست من خلال الدعم الذى قدمته الصين لحركات التحرر الوطني في الدول العربية، ودعمها التاريخي لقضاياها العادلة
تحرير:التحرير ١٠ يوليه ٢٠١٨ - ٠١:٥٥ م
سامح شكري وزير الخارجية
سامح شكري وزير الخارجية
وقال وزير الخارجية سامح شكري، إن التطور الملموس الذى شهدته العلاقات العربية الصينية وآليات التعاون المختلفة المعمول بها منذ عام 2004، بما فيها استحداث آلية الحوار السياسي الاستراتيجي، عكس ما تتمتع به علاقات الصداقة بين الدول العربية والصين من جذور راسخة في عمق التاريخ ارتبط خلالها الجانبان بطريق الحرير القديم برا وبحرا، وصولا إلى إقامة العلاقات الدبلوماسية مع جمهورية الصين الجديدة خلال النصف الثاني من القرن العشرين، والتي كانت مصر سباقة في الاعتراف بها وإقامة العلاقات الدبلوماسية معها في مايو 1956.
جاء ذلك في كلمته، خلال أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي - الصيني، المنعقد اليوم الثلاثاء، ببكين. وأكد شكري أن مصر وسائر الدول العربية على استعداد للتعاون والتفاعل الإيجابي مع المبادرة الصينية بشأن بناء الحزام والطريق، مضيفا أن قوة العلاقات العربية الصينية انعكست من خلال