هوليوود تحول قصة «أطفال الكهف» إلى فيلم سينمائي

تحرير:حليمة الشرباصي ١١ يوليه ٢٠١٨ - ١٢:١٠ م
قصة «أطفال الكهف» شغلت العالم بأكمله الفترة الأخيرة؛ فوجود 12 طفل ومدربهم عالقين بدون طعام أو شراب ومحاطين بمياه الفيضان في تايلاند التي تعوق خروجهم وفي نفس الوقت تؤثر على دخول الأكسجين إلى الكهف هو حدث لا يقل أهمية عن كأس العالم بالتأكيد؛ فأرواح هؤلاء الأطفال المهددة بالخطر جعلت العالم كله يلتف حولهم محاولًا مساندتهم بكل ما يقدر عليه من معدات أو متطوعين كي يخرج هؤلاء الأطفال سالمين، فشاهدنا محاولة هوليوود إظهار تقديرها لمعجزة خروج الأطفال سالمين من خلال فيلم سينمائي.
كانت شركة بيور فليكس السينمائية قد أعلنت عن شرائها حقوق تحويل عملية إنقاذ أطفال الكهف (الاسم الذي أطلقه عليهم الإعلام)إلى فيلم جديد، فبعد أن تمت عملية الإنقاذ بسلام وخرج الأطفال من الكهف، أعلن الشريك المؤسس في "بيور فليكس" مايكل سكوت، أنه متحمس جدًا لتحويل القصة إلى فيلم؛ فكل هذه الشجاعة سواء من الأطفال .