قصص رائعة عن الحضارات المهجورة.. تماثيل في الرمال

وفي جزيرة لويس باسكتلندا، هناك العديد من الدوائر الحجرية والأقواس والتنسيقات التي أقيمت بين 2600- 2900 قبل الميلاد، يحيط بالحجر الضخم دائرة وخمسة صفوف
تحرير:فيروز ياسر ١٢ يوليه ٢٠١٨ - ٠٩:١٠ ص
هناك الكثير من الأسرار التي مازالت مخبأة حول الحضارات المختلفة، والتي يكشف عنها العلماء من خلال البحث والتنقيب عن ما وراء الخبايا، بعض الحضارات معروفة لنا وأخرى واجهت مشكلات وليس لها تاريخ عريق، وكان المؤلف الإيرلندي، كيرون كونولي، مهتما بالحضارات المختلفة والتقدم الذي حدث بها، والآثار التي بُنيت خلالها، ولهذا كشف عن الحضارات المهجورة في كتاب جديد، وذلك حسبما ذكر موقع "الديلي ميل" البريطاني، وخلال هذا المجلد ستجد القلاع الضخمة بالغابة، والتماثيل الكامنة نصفها مخبأة في الرمال ومنحوتات غريبة.
وأوضح كونولي للموقع البريطاني: «على الرغم من تفكك المجتمعات القديمة، وقضت الطبيعة على بعض الصروح، لكنها في نفس الوقت كانت الحامي لبعض الآثار الأخرى، من إفريقيا إلى الهند إلى المكسيك، هناك القلاع والمعابد، حيث غطتها الصحراء لمئات السنين».من القرن 9 إلى القرن 13، كانت باغان عاصمة مملكة باغان المعروفة .