النجوم يواجهون القرصنة.. إليسا تبيع ألبومها بـ9دولار

أصبحت عمليات القرصنة تشكل خطرا حقيقيا على صناعة الغناء في مصر ودول عربية، ما أدى لانهيار سوق الكاسيت في السنوات الأخيرة، ويحاول المطربون دائما إيجاد طرق للتغلب على ذلك.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ١٢ يوليه ٢٠١٨ - ١٢:١٣ ص
معاناة حقيقية منذ سنوات للعديد من نجوم الغناء في مصر والعالم العربي، مع عمليات القرصنة أثناء طرح ألبوماتهم الغنائية، فحتى الآن لا يتمكن أصحاب الإبداعات الفكرية والفنية والبرامجية، من الحفاظ على حقوقهم من عمليات القرصنة عبر الإنترنت، وأصبحت عملية الاستنساخ تلك تهدد المطربين وشركات الإنتاج في مقتل، ما أدى بالضرورة إلى انهيار سوق الكاسيت في السنوات الأخيرة، وعزوف المنتجين عن إنتاج ألبومات غنائية كاملة، نظرًا للخسائر التي يتكبدونها نتيجة عدم تحقيق نسبة مبيعات لانتشار الألبوم على المواقع الإلكترونية، ومن ثم حصول الجمهور عليها مجانًا.
صناعة الغناء تواجه تحديات عدة، إلا أن في مقدّمتها ظاهرة القرصنة التي تشكل خطرًا حقيقيًا يهدد وجودها، فالألبومات التي تُنفق عليها مبالغ طائلة تُسرَّب على شبكة الإنترنت دون الحصول علي أي حقوق مادية، وهذا ما حدث مع عدد كبير من المطربين (يمكنك مطالعة هذه المقالة للتعرف على فنانين وقعوا تحت رحمة .