مخرجين ابتعدوا عن معايير شباك التذاكر فخذلهم

عدد من المخرجين الهامين في تاريخ السينما المصرية ابتعدوا عن المعايير التجارية وأصرّروا على أن ينتصروا للفن على شباك التذاكر الذي بدوره هو الآخر طالما كان يخذلهم.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٢٩ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٩:١٠ ص
ليس في كل الحالات يعترف شباك التذاكر في دور العرض السينمائية بالأسماء الكبيرة، فكم من نجوم كبار فشلوا فشلًا ذريعًا في صالات الشاشة الفضية، وكذلك الأمر ذاته بالنسبة للمخرجين، والمثير أن عدد من أهم مخرجي السينما المصرية طوال تاريخها دائمًا ما كان لا يحالفهم الحظ في جني الإيرادات، وذلك لأسباب عدة أهمها ابتعادهم عن المعايير التجارية وإصرارهم على تقديمهم الفن من أجل الفن فقط وليس من أجل شباك التذاكر الذي عادةً ما يتصارع عليه نوعية أفلام الأكشن والكوميديا فقط.
يوسف شاهينالعالمي يوسف شاهين كان يُصّر دومًا على تقديم الجديد في أفلامه، ولم يلهس وراء شعار "الجمهور عاوز كده"، ولم يضع عينيه على شباك التذاكر، وقدّم السينما كما يجب أن تقدم للمتفرج الذي يبذل الجهد للتفاعل مع المعروض، وانتصر لقضايا الحريات بكل أشكالها، وقدّم أبطاله المهزومين بسبب الفساد والديكاتورية .