«الواردات الألمانية» مشكلة تعيق بريطانيا للبريكست

الشركات الصناعية في ألمانيا لا تزال تمثل عائقًا في طريق الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي، وتأمل أن تكون مفاوضات أكتوبر 2018 حاسمة لخارطة الطريق المستقبلية.
تحرير:محمود نبيل ٠٤ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٣:٢٨ م
تسابق بريطانيا الزمن من أجل التوصل إلى تسوية نهائية مع الاتحاد الأوروبي من ناحية والدول الأعضاء الذي تربطها علاقات وثيقة على المستوى الاقتصادي ببريطانيا من ناحية أخرى، حيث يتبقى 7 أشهر فقط من أجل الانتهاء بشكل كامل من إجراءات البريكست والتسويات الاقتصادية والتجارية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي للإعلان بصفة رسمية عن الخروج البريطاني من اليورو مارس من العام المقبل ألمانيا وهي واحدة من أكبر الدول المصنعة على مستوى العالم، وأحد الأعمدة الاقتصادية لمنطقة اليورو تنظر إلى البريكست على أنه واحد من أكثر الأمور التي قد تضر بقدراتها الصناعية والتسويقية
واشتكت شركات ألمانية من عدم وجود يقين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، حيث كشفت أرقام جديدة عن أن الشركات في إحدى كبرى المناطق الصناعية في البلاد شهدت صادراتها إلى المملكة المتحدة انخفاضًا واضحًا، مما قد يثير القلق بشأن أوضاع ما بعد خروج لندن بشكل رسمي من الاتحاد الأوروبي. الشركات الصغيرة